كاريكاتير اليوم
حلا محمود ترسم.. "علاء ابو زيد.. قائد التنمية المطروحية"
فيديوهات
فرصة عمل محافظ وقيادات وشعب مطروح _ايد واحدة_ ضد الارهاب الغاشم
    أنا مسلم ......... لماذا ؟
    2010-05-18 06:02:30

     

      إعداد / أحمد عبدالغنى

     

     مقتطفات من كتاب الأحاديث الاربعة والقضايا الدينية التى أثارتها

     لتوفيق الحكيم.

     

    الإسلام هو دين الله الخاص ارتضاه للبشرية كلها لينعموا بنفوس نقية ولكى تنغرس العقيدة الصحيحة فى قلوبهم وحتى يقودهم إلى السلوك الطيب والخلق الرفيعة .

    فالدين الإسلامى كباقى الاديان السماوية يحمل ارقى المثل وأعلى السمات التى يمكن حملها .

     

    وقد دعى الإسلام إلى التحرر وحماية النفس من الظلم والبغى وعدم التفرقة بين شخص وآخر قال تعالى " وتعاونو على البر والتقوى ولاتعاونوا على الاثم والعدوان " فالإسلام دين الرحمة والمغفرة ورحمة الله وسعت كل شئ قال تعالى " وإذا سألك عبادى عنى فإنى قريب أجيب دعوة الداع إذا دعان " فالإسلام أراد ان يسموا بالبشرية وأن تسود المحبة فى كافة ارجاء المجتمع .

     

    أنا مسلم ...... لماذا ؟

     

    ( لما جاء فى الإسلام من عناصر ثلاثة الرحمة – العلم – البشرية وقبل ذلك وفوق ذلك أنى أشهد أن لا إله لا الله وأن محمداً رسول الله ) ثم لأنى مؤمن بالرحمن الرحيم , وهى الصفة التى وصف الله تعالى بها نفسه , ونكررها فى كل ساعة : " بسم الله الرحمن الرحيم " ولأنى مؤمن بقوله تعالى " وما أرسلناك إلارحمة للعالمين " ولأنى مؤمن بقوله تعالى

     " فقل سلام عليكم كتب ربكم على نفسه الرحمة " ولأنى مؤمن بقوله تعالى " قال ومن يقنط من رحمة الله إلا الضالون " ولأنى مؤمن بقوله تعالى "قل يا عبادى الذين أسرفوا على أنفسهم لا تقنطوا من رحمة الله " وقوله تعالى " وأدخلنا فى رحمتك وأنت أرحم الراحمين "

     

     ولأنى مؤمن بقول الرسول صلى الله عليه وسلم "من لا يرحم الناس لا يرحمه الله" وقوله " عذبت امرأة في هرة حبستها حتى ماتت جوعاً " وقوله " من رحم ولو ذبيحة رحمه الله يوم القيامة " وقوله "بينما رجل يمشى بطريق اشتد به العطش , فوجد بئرا فنزل فيها فشرب , ثم خرج فإذا كلب يلهث يأكل الثرى من العطش , فقال الرجل : لقد بلغ هذا الكلب من العطش مثل الذى كان بلغ بى , فنزل البئر فملأ خفه فسقى الكلب , فشكر الله له فغفر له . قالوا يا رسول الله وإن لنا فى البهائم أجراً ؟ قال فى كل ذات كبد رطبة أجر" ولأنى مؤمن بقول النبى صلى الله عليه وسلم :" أترون هذه طارحة ولدها فى النار ؟ قلنا لا , وهى تقدر أن لا تطرحه فقال : الله أرحم بعباده من هذه بولدها " ولأنى مؤمن بدعاء رسول الله صلى الله عليه وسلم " اللهم برحمتك ارجو , ولا تكلنى إلى نفسى طرفة عين , وأصلح لى شأنى كله , لا إله إلا أنت ." ولأنى مؤمن بما رواه أبو هريرة قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول :" جعل الله الرحمة مائة جزء فأمسك عنده تسعة وتسعين جزءاً , وأنزل فى الأرض جزءاً واحداً , فمن ذلك الجزء يتراحم الخلق حتى ترفع الفرس حافرها عن ولدها خشية أن تصيبه .."

     

    ولأنى مؤمن بقول الله تعالى " اقرأ وربك الأكرم الذى علم بالقلم علم الانسان ما لم يعلم " ولأنى مؤمن بقوله تعالى " قالوا سبحانك لا علم لنا إلا ما علمتنا إنك أنت العليم الحكيم " وقوله تعالى " يرفع الله الذين ءامنوا منكم والذين اوتوا العلم درجات " وقوله تعالى " إنما يخشى الله من عباده العلماء " وقوله " وقل رب زدنى علما " ولأنى أؤمن بقوله تعالى "ويتفكرون فى خلق السموات والأرض ربنا ما خلقت هذا باطلاً سبحانك" ولقول رسول الله صلوات الله وسلامة عليه " لا عبادة كتفكر " وقوله " وهل ينفع القرآن إلا بالعلم " وقوله " اطلبوا العلم ولو فى الصين " وقوله " خذوا زينتكم عند كل مسجد وكلوا واشربوا ولا تسرفوا "

     

    وقوله تعالى " كلوا من طيبات ما رزقناكم ولا تطغوا فيه " وقوله تعالى "ومن جاهد فإنما يجاهد لنفسه إن الله لغنى عن العالمين " وقوله تعالى "من اهتدى فإنما يهتدى لنفسه ومن ضل فإنما يضل عليها " وقوله تعالى " قل هل يستوى الذين يعلمون والذين لا يعلمون " وقوله تعالى " فاصفح عنهم وقل سلام فسوف يعلمون " وقوله تعالى " قالوا ءامنا بالله وما أنزل إلينا وما إنزل إلى إبراهيم وإسماعيل وإسحاق ويعقوب والأسباط وما أوتى موسى وعيسى وما أوتى النبيون من ربهم لا نفرق بين أحد منهم " ولأنى مؤمن بقوله تعالى " والذين ءامنوا بالله ورسله ولم يفرقوا بين أحد منهم " ولأنى مؤمن بقوله تعالى " والذين ءامنو بالله ورسله ولم يفرقوا بين احد منهم اولئك سوف يؤتيهم أجورهم وكان الله غفوراً رحيما " وقوله تعالى" ءامن الرسول بما أنزل إليه من ربه والمؤمنون كل ءامن بالله وملائكته وكتبه ورسله لا نفرق بين أحد من رسله "

     

     وقوله صلى الله عليه وسلم " نحن قوم لا نأكل حتى نجوع وإذا اكلنا لانشبع " ولأنى مؤمن بقول الرسول صلوات الله عليه أنتم ادرى بأمور دنياكم " ولأنى مؤمن بما جاء فى القرآن الكريم " قل يا أهل الكتاب لستم على حق حتى تقيموا التوراة والانجيل وما أنزل إليكم من ربكم " و " إن الذين ءامنوا والذين هادوا والصابئون والنصارى من ءامن بالله واليوم الآخر وعمل صالحاً فلا خوف عليهم ولا هم يحزنون " وقوله صلى الله عليه وسلم " لا ينبغى للجاهل أن يسكن على جهله ولا للعالم ان يسكن على علمه " وقوله " فضل العلم خير من فضل العبادة " وقوله " من علم علماً فكتمه ألجمه الله يوم القيامة بلجام من نار " ولأنى مؤمن بما جاء فى خطبة رسول الله صلى الله عليه وسلم :" طوبى لمن شغله عيبه عن عيوب الناس".

     

    ولأنى مؤمن بقوله تعالى " وكذلك جعلناكم أمة وسطا " ولأنى مؤمن بقوله تعالى " من إهتدى فانما يهتدى لنفسه ومن ضل فإنما يضل عليها ولا تزر وازرة وزر أخرى وما كنا معذبين حتى نبعث رسولا"

     

    لذلك كان التيسير هو أحد العطاءات الإلهية التي تقدم العون للإنسان في معاركه مع تحديات الدهر وظروفه حثاً  له على اكتشاف مواهبه وقدراته وحماية له من الانكسار تحت وطأة هذه التحديات . لذلك يقول القرآن الكريم "إن مع العسر يسرا ، إن مع العسر يسرا"..

     


    التعليقات
    الاسم
    البريد الالكترونى
    التعليق
    كود التحقق