كاريكاتير اليوم
حلا محمود ترسم.. "علاء ابو زيد.. قائد التنمية المطروحية"
فيديوهات
فرصة عمل محافظ وقيادات وشعب مطروح _ايد واحدة_ ضد الارهاب الغاشم
    تجمع أولاد روفة بالمثانى مهدد بالحبس
    2010-05-10 09:55:23

    كهرباء الريف أطلقت التيار والبحيرة رفضت الاستلام وشرطة الكهرباء سجنت النساء والرجال...

    تحقيق – عوض الزعيري

    تتسائل فى غرابة (ايش سويت ياوليدى عشان يحبسونى ) وتقول فى عفوية مطلقة الأولاد (تقصد أبناؤها ) قالولى يا أمى جاك جواب من الحكومة ويريدوك تمشى للمحكمة لأنك لو ما مشيتشى يحبسوك ..

    وتبدى دهشتها متساءلة كيف يحبسونى ؟ أنا عجوز كبيرة ومريضة وما ضريت حد وما غلطت عمرى فى حد !! يحبسونى كيف ؟ وترفع يديها تضرعاً للمولى عز وجل قائلة منهم لله حسبى الله ونعم الوكيل ..... سألتها المنزل أو الأرض باسمك يا حاجة بريكة قالت أى امرأة بدوية أكون حتى.. حتى يكون البيت ولا الأرض باسمى ؟ وين راحوا الرجالة ؟

      هكذا تركتها ثائرة بعد أن شاحت بوجها عنى وهى غاضباً جداً وتقول حكومة ظالمة وناس ظلام !!

     

     تعالوا نتعرف على حكاية الحاجة بريكة خميس الأسود صاحبة السبعين عاماً أو يزيد من أفواه أبناؤها يقول إدريس يوسف روفة ابن الحاجة بريكة البداية من أعوام بعيدة عندما كنا نحلم بناء بيوتنا مثلما قال لنا المسئولين .. شيدوا منازل وسوف نقوم بتوصيل الكهرباء وخطوط المياة لكم فعملنا بجد لذلك واخذنا فى بناء بيوتاً لنا جميعاً أخوة وأقرباء بجوار بعضنا البعض حتى يكون تجمع يسهل توصيل الخدمات له و ذلك منذ زمن بعيد .. ثم أخذنا نطالب الوحدة المحلية للقريه والجهات الحكومية بتوصيل الخدمات لنا ونحن بجوار الطريق الدولى مباشرة وأخيراً جاءت البشارة بتوصيل الكهرباء لنا وجاء إلينا مهندس كهرباء الريف لعمل المقايسات ثم تم توصيل الخطوط من الشبكة الموحدة وطالبونا بعمل وصلات الكهرباء فى الخط وتوصيله لكل منزل ويلتقط أخوه سليمان يوسف روفة طرف الحديث ويقول بعد إطلاق التيارفى الخط جاء إلينا المهندس محمود أمين من شركة الكهرباء والذى قام بتركيب الشبكة فى منطقتنا وقال مبروك عليكم الكهرباء وها نوصلها لكم الآن وبالفعل قام ومعه بعض الفنيين بتوصيل الوصلات من الأعمدة إلى البيوت ودخلت الكهرباء بيوتنا وانارتها وأصبحت واقعاً ملموساً بالفعل بعد أن كانت حلماًً بعيد المنال ثم جاء لنا رئيس القرية وطالبنا بضرورة تركيب عدادات إنارة وبالفعل ذهبنا إلى شركة الريف والتى قامت بتوجيهنا إلى كهرباء البحيرة لشراء عدادات وتركيبها لكل منزل ... وإذ بشركة البحيرة تقول لنا أن الشركة لم تستلم الخطوط ولا الشبكة من الشركة المنفذة وبالتالى لا تستطيع تركيب عدادات لأن الاعمال غير مطابقة للمواصفات ... فأخذنا نخاطب جميع الجهات لإنهاء هذا الوضع كل ذلك منذ عام 2008 تقريباً ثم فوجئنا بسيل عرم من محاضر سرقة التيار محررة لنا جميعاً دون استثناء لى وأخى وأمى العجوز أيضاً .. فقمنا بدفع كل تلك الرسوم الجزافية حتى لايقطعوا الكهرباء عنا وطالبناهم بتركيب عدادات لمنازل التجمع... ولأسف ما تم هو المزيد والمزيد من محاضر سرقة التيار والتى لم تنتهى حتى بعد أن فصلنا التيار الكهربى عن البيوت فقالوا لنا الدفع أما الحبس فقمنا بالدفع رغم أننا فصلنا التيار والغريب أننا فوجئنا فى منتصف العام قبل الماضى بمحضر يفيد بتحرير قضية ضد والدتى الحاجة بريكة خميس بل وصدور  حكم ضدها بالحبس شهر مع الشغل والنفاذ ودفع المصاريف بتهمة سرقة تيار كهربى  فقمنا بعمل تصالح بعد دفع المطلوب والآن هناك استئناف لأن مثل هذه القضايا يلزم فيها حضور المتهم إلى المحكمة لاثبات التصالح ونظراً لحالة الوالدة صحياً لم تستطع الحضور فتقرر الحكم بالحبس ضدها ... ولا أدرى أين ضمير من حرر تلك القضية ضد سيدة عجوز مسنة ؟ ولماذا لم يقم بتحرير المحضر ضد شخص واحد من الأسرة ؟ علماً بأن المبلغ هو 186 جنية فقط لا غير وقد قمنا بسداد أضعاف مضاعفة لهذا المبلغ مرة باسمى ومرات أخرى باسم أخى .

     

     إننى وأخوتى نهيب بالسيد اللواء حسين فكرى مدير أمن مطروح بحمايتنا من رجال شرطة الكهرباء الذين لايتورعون عن إلحاق الضرر بنا فإننا لم نكن نعلم بأننا نسرق التيار ولم نقم بتوصيله من الأصل وعندما علمنا بذلك قمنا على الفور بفصله ولم نعد نريده بعد أن ذقنا المر من جراءه فكيف بالله عليكم يتم تحرير10محاضر متتالية لمنزل واحد لجميع من فيه رجالاً وعجائز !!.

    محاضر اخري لامراة مسنه

     

     نفس الموضوع حدث أيضاً مع أخوته وأمهم الحاجة فاطمة صالح غنيوه فقد تم تحرير عدد من المحاضر لها وفى نفس الوقت لأبنائها راضى وميكائيل يوسف روفه وعن نفس الفترة !!.

      وتحرر قضية للعجوز فاطمة صالح فقط دون الأبناء والعجيب فى الموضوع أن القضايا لا تحرر إلا للنساء العجائز فقط !!.

     

    ويؤكد سعيد وعميرة يوسف روفة أن رجال شرطة الكهرباء جاءوا إلى التجمع أخذوا بيانات كل سكانه معهم وذهبوا وبعدها بفترة جاء أحدهم حاملاً مجموعة  من الايصالات والمحاضر بكل الاسماء الموجودة فى التجمع والغريب أن أخى الصغير رمضان يقوم بإنشاء منزل مازال تحت الإنشاء ولا يصلح للسكن حتى الآن فقاموا بتحرير محضر أيضاً له عن ذلك المنزل الذى لا يصلح للمعيشة .

     

    وأيضاً أخى الآخر أحمد يوسف روفة والذى قام ببناء منزل لم يكتمل بعد وغير مأهول حرروا له محضر رغم أنه موجود بليبيا منذ عام 2007 وأيضاً تم تحرير محاضر لجار جديد لنا لم تدخل بيته كهرباء بعد وهو مسعود مرزوق مرعى ... فكيف يقوم هؤلاء بأعمالهم ؟لاأدرى ...إننا الآن جميعاً لدينا محاضر وقضايا سرقة تيار كهربى رغم أننا جميعاً نمتلك 5 منازل فقط منهم 2 تحت التشطيب وحرر ضدنا عشرات المحاضر والقضايا ...فمن ينقذنا من هذا الجبروت ؟

     

    رئيس القريه المحاضر: تعسفيه وكيديه!!

    ويقول رئيس فايز قاسم رئيس الوحده المحليه لقريه المثاني بمركز النجيله التابع لها التجمع انه تم فرض غرامات ( لسرقة التيار ) لأشخاص لم يدخل منازلهم التيار فضلاً عن كونها ماتزال تحت الإنشاء بالإضافة إلى عمل غرامات لأكثر من شخص فى البيت الواحد وليس صاحب البيت فحسب.

     

    كما يفترض أن يحدث .. فتجد البيت يدفع أكثر من ألف او ثمانمائه جنية بدون وجه حق .

    وأضاف ..لم تستلم شركة الكهرباء الشبكة الموجودة فى قرية المثانى يعد بسبب عدة عيوب فنية كما أخبرونا .. والسؤال هنا على أي أساس تقوم الشركة بتحصيل غرامات سرقة تيار على منازل غير مأهوله ومن شبكة لم تستلمها أصلاً .

    وقال فايز .. أن التيار وصل لبعض منازل المثانى على سبيل تجربة الشبكة ــ لكن دون ذلك فإن الأهالى فى القرية لم يستطيعوا أن يركبوا عدادات كهرباء بسبب عدم استلام الشبكة .

     

    ويدلل فايز على كلامه بالغرامة المفروضة على سليمان يوسف روفه ووالدته (بريكة خميس ) التى تقيم معه فى نفس المنزل ، كما يدلل بالغرامة المفروضة على باسط يوسف روفة ومسعود مرزوق مرعى ، الذين فرضت عليهم الغرامات فى منازل لم يكتمل إنشاؤها بعد.

     

    هذا هو حال تجمع أولاد روفة بالمثانى مركز النجيلة والذين يطالبون السيد اللواء أحمد حسين محافظ مطروح واللواء حسين فكرى مدير أمن مطروح بالتدخل لوضع حد لتلك الأمور التى تكاد تعصف بهم وتهدد حياتهم وتحبس عجائزهم .

     


    التعليقات
    الاسم
    البريد الالكترونى
    التعليق
    كود التحقق