كاريكاتير اليوم
حلا محمود ترسم.. "علاء ابو زيد.. قائد التنمية المطروحية"
فيديوهات
فرصة عمل محافظ وقيادات وشعب مطروح _ايد واحدة_ ضد الارهاب الغاشم
    رؤية
    2010-05-08 09:19:32

    ·        لاصوت يعلو فوق صوت المجمع الانتخابى للحزب الوطنى الديمقراطى الآن .. فهذه هى أيامهم ..هم الذين يقررون الآن .. هم الذين يحددون الآن ..هم الذين يختارون الآن .. جميع المرشحين يهرولون ورائهم الآن .. يبحثون عنهم ويستميلونهم فى صفهم يسألون عنهم ليعرفوهم ، ويرسلون لهم الهدايا و العطايا ليكسبوا ودهم  .. يلبون احتياجاتهم إمعانآ فى أصواتهم .. يذهبون إليهم أينما وجدوا فى قلب الصحراء كانوا .. أو وسط المدن والقرى والتجمعات .. يخصصون السيارات والمنشورات ويحشدون الرجال والنساء كل ذلك من أجل الصوت الانتخابى للمجمع. وغدا هم مسئولون عن الدفاع عن اختيارهم أمام الصندوق .. وبعد غد.. ستخرج الامور عن أيديهم ويسلمونها لمن اختاروهم نيابة عنهم ..    جميع المرشحين طامعين فى نيل بطاقة الحزب الوطنى للمرور لمجلس الشورى الجميع تقدم للترشيح .. من ينطبق عليه الدور القبلى ومن لا ينطبق عليه .. كل منهم له دوافعه وأسبابه الوجيهه فى الترشح ..فهذا يركب سفينة الشرعية القبلية وآخر يتحدث عن مشروعية الترشيح طبقآ لحرية الممارسة الديمقراطية وآخر يرشح نفسه من أجل تكسير العظام والبعض من أجل الشهرة وتحقيق بعض المكاسب المعنوية ولا بأس من تحصيل بعض المكاسب المادية .. وأخيرآ هناك من يتحدث عن الفرصة الذهبية التى قد لاتتجدد مستقبليآ ..

    والقيادة الحزبية فتحت الباب على مصرعيه للجميع دون استثناء عملآ بمبدأ اذهبى حيث شئت وامطرى فسوف يأتينى خراجك .. الجميع أبناء الحزب ..والحزب ترك الأمر للمجمع للاختيار ثم سيطلب منهم الدفاع عن اجماعهم فى هذا الاختيار ، لما لا .. فعلى المجمع أن يدافع عن اختياراته لا أمين الحزب ولا الهيئة البرلمانية مسئولة عن هذا الاختيار مسئولية كاملة فهم أصواتهم مثل أصوات أعضاء المجمع الذين عليه احترام قرارهم.

    وقرارهم هذا يجب أن يكون مبنى على أسس معلومة للجميع ورسالة كاملة غير منقوصة للكل .. أهى اتفاقية قبلية ؟ أم حرية ديمقراطية ؟ ذلك ماسوف يجيب عنه عمليآ أعضاء المجمع الانتخابى خلال الأيام القادمة.

    ·        لكن الغريب حتى الآن أننا نرى أعضاء مجلسى الشعب والشورى منذ فترة بعيدة من خارج العاصمة مرسى مطروح والتى تضم تقريبآ نصف السكان.. وفى أحد أحاديثى السابقة مع اللواء على خيرالله وبعض القيادات الرئيسة داخل الحزب وجدتهم يتحدثون عن ضرورة وجود مرشح للشورى من مدينة مرسى مطروح ومرشح أو اثنين للشعب أيضآ ... وهذا الرأى فى حقيقته يمثل مطلب شعبى هام لأبناء  مدينة مرسى مطروح بمختلف أطيافهم  .. وجميع القبائل تقريبآ ممثلة فى التركيبة السكانية للعاصمة مرسى مطروح التى يتواجد بها أولاد على الأبيض والأحمر والقطعان والسننة والجميعات .. فلماذا لا يأتى عضوآ قريبآ منهم ومتواجد بينهم مع احترامنا للجهد المبذول من الأعضاء الحاليين وكلهم فى النهاية أبناء محافظة واحدة.

     

    ·        اختتم اللواء أحمد حسين جولاته التفقدية لمدن مطروح الثمانية للوقوف على هموم وقضايا  جماهيرها .. ومما لاشك فيه أن زياراته هذه تركت انطباعين أولهما : سعادة الجماهير والقيادات الطبيعية للمجتمع المطروحى بقرارات الرجل والتى وضعت النقاط على الأحرف وأعادت البسمة المفقودة لدى الجماهير وأعطتهم الأمل فى المستقبل 

     وثانيهما : هو  اطلاع اللواء المحافظ على مواطن القوة والضعف فى أرجاء المحافظة ، هذا مما يساعده كثيرآ فى التخطيط الجيد واتخاذ القرار المناسب ..وكل ذلك فى مصلحة المواطن والوطن فى النهاية. 

    ·        الطريقة التى تعامل بها الجميع فى أزمة الريفية الأخيرة تدل على سماحة المجتمع وسرعة تلبية طيبة للقيادات الطبيعية نحو القضيه  بقيادة اللواءعلي خيراللهوسعه صدر وكياسه رجالات الامن بقياده اللواء حسين فكرى والعميدين مجدى سلطان وعلاء ماضى وحكمة اللواء المحافظ أحمد حسين رب الأسرة ...فهنيئآ لنال بتلك المنظومة .وعلى الجميع أن يفهم أن مصلحة الوطن أغلى وأعلى من التفاهات التى يقودها مروجى الاشاعات والفتن.


    التعليقات
    الاسم
    البريد الالكترونى
    التعليق
    كود التحقق